السبت، 21 أغسطس، 2010

"ذاكرة الجسد" يجذب المشاهد من أولى حلقاته

مشاهد من ذاكرة الجسد
نجح الفنان السورى جمال سليمان فى جذب الجمهور العربى لمشاهدة مسلسل "ذاكرة الجسد" بداية من أولى حلقاته، حيث كان المشاهد فى حالة تشوق لمتابعة المسلسل الذى قدمته الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمى، وخاصة بعد النجاح الكبير الذى حققه الكتاب الذى يحمل نفس اسم العمل الدرامى..

المدهش فى ذاكرة الجسد أن اختيار الممثلين لتجسيد أدوارهم كان موفقا إلى درجة كبيرة أدت إلى نجاح القصة، أما مخرج المسلسل "نجدت أنزور" فقد استطاع الدمج بين جمال الصورة والطبيعة الخلابة فى باريس والجزائر فى قالب إبداعى أبهر المشاهد.

ورغم تخوف البعض من عدم تقبل الجمهور العربى للغة العربية الفصحى التى يتحدث بها أبطال المسلسل، إلا أنها كانت سببا جوهريا فى اختلاف العمل الدرامى عن باقى مسلسلات رمضان..

ويلعب الممثل جمال سليمان شخصية "خالد بن طوبال" المناضل الذى فقد ذراعه فى حرب التحرير الكبرى بالجزائر والرسام الذى يرسم لوحاته بيد واحدة، فيحكى عن قصة حبه المقدسة تجاه أول فتاة دق لها قلبه، على الرغم من فارق السن الكبير بينهما..

ويتحدث "طوبال" مع لوحاته فى صمت بكل ما يشعر به من حب ناحية حبيبته "حياة" التى تبادله نفس الحب حتى يأتى صديقه "زياد" ليسرقها منه، ولكن ماذا تخفى أحداث "ذاكرة الجسد" بعد استشهاد زياد فى حرب لبنان؟..

"ذاكرة الجسد" مسلسل من تأليف الكاتبة أحلام مستغانمى، من سيناريو وحوار ريم حنا وإخراج نجدت أنذور، يشارك فى بطولته أمل بوشوشة ومجد رياض وخالد القيش.

ليست هناك تعليقات: